الرئيسيةفنيمحليات

ختاماً لبرامجها وأنشطتها لعامي2022/2023م:

إدارة الخدمة الاِجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي تقيم معرضاً سنوياً

إيمانا منا بأهمية دور الأخصائي الاجتماعي والدعم النفسي ودورهم الفعال في المجتمع للارتقاء بمهنة الخدمة الاجتماعية والدعم النفسي ونظرا للدور المؤثر الذي يمارس في التعامل مع جل القضايا ولاسيما في الازمات والكوارث، إضافة لما يعانيه المجتمع من مشكلات كتعاطي المخدرات والعنف الاسري والمدرسي والتنمر والطلاق وغيره من المعضلات ، لذلك كانت أهمية رفع كفاءة الكوادر الداعمة والتخصصية من أهم السياسات الناجحة لرفع كفاءة مخرجات النظم التعليمية. فالمفهوم الحديث للإشراف أبتعد عن
أسلوب التقييم المجرد بل يكمن في مساعدة الاختصاصي الاجتماعي والمرشد النفسي وتدريبه بحيث تيسر لهم تنمية علمية وتربوية. فأساليب التدريس والتقويم متغيرة والمجتمع متطور وهذا يستلزم كوادر اجتماعية ونفسية نامية ومتطورة في مهاراتها وأساليبها تقودها إدارة رشيدة .. فملازمة النجاح هي لمن يرى حاجته إلى الاطلاع على الجديد والتدريب، لتنمية نفسه وتطوير مهاراته.
* الجزء الأول: تطوير التعليم يعتمد أساسا على تطوير أداء كوادرها التعليمية والنفسية والاجتماعية ، لهذا استلزم وجود إدارة رشيدة تسير بمنهج تخصصي عملي قويم ، وهذا ما لوحظ عبر معرض إدارة الخدمة الاِجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي الذي اقيم بأروقه القبة الفلكية. الفضاء الداخلي في القبة الفلكية المعرض الخاص بأنشطة ادرأه الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي .. حضر هذا المعرض وكيلي الوزارة للشؤون التربوية وشؤون المراقبات، ومدير مركز المعلومات والتوثيق، ومدير إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي، وعدد من مديري الإدارات والمكاتب بالوزارة، ومراقبي التربية والتعليم، ومديري مكاتب الخدمة الاِجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي بالمراقبات.
ورحبت مدير إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي الأستاذة نادية البكوش في كلمة لها بِالحضور، وأوضحت الدور الريادي الذي يلعبه الاختصاصي الاجتماعي، والمرشد النّفسي والمسعف الصحي في خدمة الطلاب داخل المؤسسات التعليمية، مساهمتهم الواضحة في حلحلة مشكلاتهم، وخلق التوافق النفسي والاجتماعي بين الطلاب والبيئة المدرسية.
وفي كلمة له، أثنى وزير التربية والتعليم الدكتور موسى المقريف على الخدمات التي يقدمها أصحاب الرّسالة السامية مؤكداً دعم وتقدير الوزارة لهذه الهمم العالية، ووجه الإدارة بإقامة دورات تدريبية، وورش عمل للمشرفين الصحيين والمرشدين النفسيين بالمؤسسات التعليمية للرفع من قدراتهم في مجال اختصاصاتهم. وضم المعرض لوحات إرشادية حول العديد من الظواهر الاجتماعية التي يواجهها التلاميذ مثل
التنمر واحترام المعلم والعنف المدرسي، إضافة إلى لوحات عن الإسعافات الأولية، والنصائح الصحية. الوقت تابعت فعاليات هذا المعرض وقامت ببعض
اللقاءات والتي كانت بداية مع:
أ. نادية امحمد البكوش، مدير إدارة الخدمة الاجتماعية والصحة المدرسية والدعم النفسي بوزارة التربية والتعليم حيث قالت:
معرض اليوم كان اختتام لأعمال الإدارة موضحاً لأنشطة وبرامج الإدارة لعامي 2022/2023 . وأوضحت البكوش بقولها : من هو الاختصاصي الاجتماعي وماذا يقدم من خدمة اجتماعية، من هو المرشد النفسي وماهي الخدمة النفسية التي يقدمها، أيضا ماهي الخدمات التي تقدم من الكوادر الموجودة داخل مكاتب الصحة المدرسية ، من مشرف صحي أو إخصائي تغدية أو مسعف صحي. نحن بحاجة لتعريف المجتمع بهذه الكوادر وماتقدمه للمجتمع من أعمال، وتقديم الدعم لهذه الكوادر. استحداث تخصص الارشاد النفسي، وإدراج المرشد النفسي داخل الملاك. وقالت البكوش : بالرغم من تخصصي في الدراسات النفسية والتربوية ولكن تدرجت بالسلم الوظيفي كاختصاصية اجتماعية لمدة 12 عاما ، ومفتش خدمة اجتماعية لمدة 13 عاما، كنت مهتمة كثيرا باستحداث تخصص الارشاد النفسي، وتمك ن وإدراج المرشد النفسي داخل الم اك الوظيفي. وتابعت بالكلام , كانت الكوادر الداعمة في جانب واحد فقط متمثل ما يسمى بالأخصائي الاجتماعي سابقا، وتم تسميته فيما بعد باسم الاختصاصي الاجتماعي كما أقرته وزارة الخدمة المدنية باعتبارها الجهة التي تعنى بتسمية المصطلحات الوظيفية داخل الوزرات والمؤسسات ككل. ونوهت البكوش على الجهود التي تمت في عام 2014 ، تمت بجهود ذاتية بالسفر بين مدينتي طرابلس وبنغازي، ومحاولة مقابلة وزير التعليم ذلك الوقت وتقدمة بملف دراسي كامل يوضح جدوى عمل المرشد النفسي ، وبعد جهد متواصل لمدة سنتين تقريبا تمة الموافقة على إدراج هذا التخصص داخل الم اك
الوظيفي لوزارة التربية والتعليم ، ومن تم أصبح هناك مكون تحت مسمى المرشد النفسي.
وخلال عام 2017 عملت على استحداث إدارة تحت مسمى إدارة الإرشاد والدعم النفسي مع الدكتور عثمان عبد الجليل، و تمت الموافقة على ذلك، وتم استحداث هذه الادارة. رسم خريطة عملية للتوجه للعمل المهني الميداني والمهارى داخل المؤسسة التعليمية: أضافت البكوش بأن هناك كانت إدارتان،
ادارة للدعم والإرشاد نفسي وإدارة للخدمة الاجتماعي والصحية، وتم دمج الإدارتا ن بقرار من معالي وزير التعليم سنة 2021 ، وعندما تم تكليفي في شهر 3/ 2022 بمهام هذه الإدارة قمت بتذليل كثيراً من الصعاب . عندما تم إدماج الإدارتين لاحظت ان هناك خلط ولبس لدى الناس في الفصل ، فمن هنا كان لزاما أن نعمل على توضيح ورسم خطة عمل فعلية توضح اختصاص كل قسم . قمت بإنشاء سجل تحت مسمى مرافق الخدمة الاجتماعية يختص بعمل الاختصاصي الاجتماعي ، بحيث أصبحت هناك خريطة دهنية عملية ومهنية تبعد الاختصاصي الاجتماعي عن العمل المكتبي الركيك الي العمل المهني الميداني والمهارى داخل المؤسسة التعليمية، وكذلك بنفس الخطة كان هناك أيضا سجل عملي مرسوم لعمل المرشد النفسي، حيث تم ذكره بشرح وافي من خلال العرض الذي تم تقديمه بالمعرض. وقد تم اعتماد كل السجلات والنماذج والمطبوعات من السيد الوزير، وتم توزيعها على جميع مراقبات التربية والتعليم ومنها إلي مؤسسات التعليم من خلال مركز مناهج البحوث التربوية. أعداد كبيرة من المشاركة التخصصية لأقسام الإدارة : وختمت السيدة البكوش بأن كل ما لوحظ من عروض فنية كثيرة، الا ان هناك عروض أخرى كبيرة ومضاعفة ،قدمت لنا للمشاركة ، ولكن نظرا لعدم سعة المكان وتأخير وصول العديد من المشاركات حال دون ذلك، ونظرا للكم العددي من الحضور لهذا المعرض، تلقينا وعود من السيد الوزير بتبني هذا المعرض التعليمي مستقبلا. ونشكركم على الاهتمام ونشكر صحيفة الوقت على متابعتها لهذا المعرض الكبير. كما التقينا ايضا بالأخت الأستاذة . فاطمة أحمد البدري اختصاصية اجتماعية، رئيس قسم الخدمة الاجتماعية بمراقبة التربية والتعليم حي الاندلس. نحن سعداء جدا اليوم بهذا الزخم الكبير من الحضور ، الخدمة الاجتماعية هي فن يصل لكل الأطراف المعنية سواء كانت وزارة، أو مراقبة أو مدير مدرسة أو معلم أو وليء أمر، أو طالب، بل أيضاً للمواطن في الشارع، وقيمة معرفية تصل للجميع من خ ال التعريف بدور الخدمة الاجتماعية داخل كل مدرسة ، ونحن نكد ونعمل ونبدع بإمكاناتنا المتوفرة وهذا شيء نفتخر به ،ونحن نطالب باعتراف مجتمعي بدور الخدمة الاجتماعية المدرسية. هناك لبس في مفهوم الاختصاصي الاجتماعي والمرشد النفسي: واوضحت البدري بأن عمل المرشد والاختصاصي كل منهما مكمل للآخر ، فالإخصائي الاجتماعي يدرس حالة الطالب من الناحية الاجتماعية كوضع الطالب الاسري ووضعه داخل
المدرسة، والمرشد النفسي يدرس حالة الطالب من ناحية النفسية سواء كانت عواطف أو مشاعر
وأحاسيس، ويحاول أن يصل بالطالب لحالة نفسية مستقرة ومتزنة تتوافق والعملية التعليمية. تواجد الإدارة الرشيدة لها دور كبير في توضيح العمل التخصصي: عندما تكون هناك إدارة رشيدة، وتمنح لكل فرد اختصاصه سيكون النجاح أمرا واقعا، وحقيقة هذا ما شهدناه ولمسناه منذ سنة 2022 بوجود الأستاذة نادية البكوش، فهي دقيقة جدا في تحديد العمل التخصصي المهني ، للإخصائي الاجتماعي أو المرشد النفسي والمشرف الصحي، فلكل أحد تميزه في دوره المناط به، حيث أصبح لكل قسم عمله التخصصي القائم بذاته. فوجود الأستاذة نادية البكوش منح للعملية التعليمية و المدرسية كينونة ترفع من قيمة المعلم، وهذا أنجاز مهني يحسب لها .
يتبع العدد القادم
عدسة وحوار: م.فرج الجهاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى